إتّصال
واتس أب
ماسنجر
إيميل

حقن البلازما للشعر



الشعر هو تاج الرأس بالنسبة للمرأة وأيضا للرجل وعلامة بارزة في جمال الشخص، ويعاني الكثيرون من مشكلة تساقط الشعر والصلع مما يؤثر على المظهر الجمالي للشخص ويؤدي إلى شعور بعدم الثقة بالنفس وربما يؤثر سلبا على أداء الشخص في العمل وعلاقاته بالناس، الأمر الذي جعل معالجة تساقط الشعر وإعادة الشعر المفقود ضرورة ملحة للكثيرين وخاصة النساء.

وقد تقدم الطب التجميلي كثيرا في هذا المجال فظهرت عمليات زراعة الشعر بتقنياتها المختلفة وكانت حلا للعديد من مرضى الصلع وتساقط الشعر، ولكن كان يعيب عمليات زراعة الشعر تكلفتها العالية، كما أن بعض تقنيات زراعة الشعر تترك آثار ندبة في الرأس.

لكن بعد ظهور تقنية حقن البلازما للشعر في أواخر ثمانينات القرن الماضي، أصبح من اليسير على أي شخص يعاني من مشاكل تساقط الشعر أو الصلع أن يقوم بحقن البلازما. قبل أن نعرف كيف يتم حقن الشعر بالبلازما يجب أولا أن نعرف ما هي البلازما، وكيف تعالج الشعر.

 

ما هي البلازما، وكيف تعالج تساقط الشعر

من المعرف أن الدم يتكون من كرات دم حمراء وكرات دم بيضاء وصفائح دموية وبالإضافة إلى كل ذلك هناك ما يسمى البلازما، والبلازما هي سائل أبيض يميل للصفرة وهو ما يعطي سيولة للدم ويسهل حركته. يتكون سائل البلازما من الماء والبروتينات وأيونات غير عضوية ومواد عضوية وغازات مذابة، وتعتبر وظيفة البلازما الأساسية في الجسم هي نقل الغذاء للخلايا كما أنها تقوم بنقل نواتج عملية الأيض.

وقد تم استخدام البلازما في السابق في العديد من المجالات الطبية في حالات علاج العظام والقلب، ولم يتم استخدامها في مجال الطب التجميلي إلا منذ حوالي ثلاثين عاما.

عند حقن فروة الرأس بالبلازما تقوم بتجديد الخلايا وتحفيز إنتاج الكولاجين والبروتين (وهما مادتين مكونتين للطبقة الثانية الوسطى للجلد وهما ما يعطيان البشرة النضارة والحيوية)، مما يجعل فروة الرأس قوية وصحية ولها مقدرة على إنبات شعر جديد وتغذيته التغذية السليمة، ذلك بالإضافة إلى أن البلازما تساهم في تثبيط الهرمون المسبب لتساقط الشعر.

 

ما هي أسباب تساقط الشعر

تتعدد أسباب تساقط الشعر وتختلف من شخص لآخر، ولكن أيا كان السبب في تساقط الشعر فالعلاج باستخدام حقن البلازما يكون فعالا ويعطي نتائج مبهرة وخاصة في المراحل الأولى من تساقط الشعر. من مسببات تساقط الشعر والصلع:

1. أسباب وراثية – وغالبا ما يكون الصلع عند الرجال وراثيا.
2. الأنيميا ونقص الفيتامينات بالجسم.
3. فقدان الوزن بسرعة – لا تتعجب فالكثير من الحميات الغذائية القاسية تؤدي إلى فقدان الشعر.
4. الضغط والتوتر العصبي.
5. استخدام مجففات الشعر بكثرة.
6. استخدام الشامبوهات والصبغات بشكل متكرر وخاصة الأنواع التي تحتوي على الأمونيا.
7. بعض الأمراض الجلدية مثل الثعلبة.
8. العلاج الكيميائي.
9. التقدم في السن.
10. بعض العلاجات والأدوية.
11. سوء التغذية.

كيف يتم حقن الشعر بالبلازما

يعتبر حقن الشعر بالبلازما من الإجراءات التجميلية البسيطة الغير جراحية والتي لا تحتاج إلى تخدير وتستغرق بضع دقائق بسيطة وتتم على بضعة جلسات يمكن بعدها العودة لممارسة الحياة الطبيعية بكل بساطة.

وكما شرحنا سابقا فإن البلازما من مكونات الدم، فعند علاج الشعر باستخدام إبر البلازما، يتم أخذ كمية من الدم من المريض نفسه ووضعها في أنبوب ثم يتم عمل معالجة للدم باستخدام أجهزة طبية فيتم استخلاص البلازما من الدم ويكون سائل البلازما مشبع بالصفائح الدموية مما يعطي نتائج ممتازة.

تقوم البلازما بتحفيز الخلايا الجذعية على الانقسام وتجديد الخلايا التالفة وإفراز الكولاجين الذاتي من الجسم كما يساعد على تجديد الأنسجة.

 

من الذي يمكنه إجراء حقن الشعر بالبلازما

إذا كنت تعاني من الصلع الوراثي، إذا كنتِ تعانين من تساقط الشعر، إذا كان لديك ندبه في الرأس منعت نمو الشعر بها، إذا كنت تعاني من الثعلبة أو غيرها من الأمراض الجلدية، باختصار إذا كنت تعاني من فقدان الشعر لأي سبب من الأسباب حتى وإن كان سبب غير معروف فيمكنك القيام بعمل حقن البلازما للشعر.

لكن هذه الطريقة لا تصلح لمن يعانون من نقص الصفائح الدموية أو مشاكل أخرى بالدم يحددها الطبيب.

من الذي لا يمكنه إجراء حقن الشعر بالبلازما

هناك عدة أمراض تجعل طريقة حقن بالبلازما للشعر غير ملائمة بل قد تنطوي على خطورة بالنسبة للمريض ولا يجب بتاتا استخدامها. من هذه الأمراض:

1. نقص الصفائح الدموية.
2. السكري الغير منتظم.
3. مرضى الكبد والفيروسات الكبدية.
4. أصحاب أمراض القلب المزمنة.

 

خطوات حقن الشعر بالبلازما

حقن الشعر بالبلازما من الإجراءات البسيطة التي لا تستغرق الكثير من الوقت، وتبدأ بأخذ كمية بسيطة من الدماء ( حوالي 8 مللي ليتر) من الشخص نفسه الذي سوف يخضع بالحقن، ولذلك تسمى حقن البلازما الذاتية.

يتم وضع البلازما في أنبوب مخصص وإدخالها في جهاز يسمى جهاز الطرد المركزي، والذي يقوم بفصل البلازما عن باقي مكونات الدم الأخرى، وينتج سائل شفاف مائل للاصفرار وهو البلازما، وتكون مشبعة بالصفائح الدموية، ثم يتم إضافة الكالسيوم للبلازما مما يعطي نتائج أفضل بالنسبة لتجديد الخلايا ولعناصر النمو.

بعد ذلك يتم وضع البلازما في إبر مخصصة دقيقة للاستخدام بفروة الرأس، وهذه الطريقة لا تسبب الكثير من الألم مما لا يستدعي وضع مخدر موضعي، لكن في بعض الحالات القليلة يمكنك الطلب من الطبيب وضع دهان مخدر قبل البدء بعملية الحقن، غير أنه في أغلب الأحيان يستخدم الطبيب قطعة من الثلج قبل بدء الحقن لتخفيف الألم المتوقع.

يتم الحقن على عدة جلسات يختلف عددها من مريض إلى آخر، ويمكن رؤية النتائج بعد الجلسة الثالثة غالبا، ولكن لن تظهر نتائج حقن البلازما للشعر النهائية قبل مرور ثلاثة أشهر على الأقل وربما بعد ستة أشهر.

ويوضح هذا الفيديو طريقة حقن البلازما للشعر

 

أعراض جانبية يمكن أن تحدث بعد حقن البلازما

من المميزات الرائعة في استخدام البلازما في حقن الشعر أنه آمن تماما إذا ما كان الطبيب المعالج محترفا، وليست لها مضاعفات أو مخاطر يمكن حدوثها، ولكن هناك بعض الأعراض الجانبية الطفيفة التي لا تستدعي القلق ومنها:

1. الشعور بالحكة في مكان الحقن.
2. وجود احمرار بسيط.
3. وخز وألم بعد الحقن.
ويمكن التغلب على كل تلك الأعراض البسيطة باستخدام المراهم التي سوف يصفها الطبيب لاستخدامها بعد الحقن.

 

نتائج حقن البلازما للشعر

بداية يجب أن تعلم أن النتائج تختلف من شخص إلى آخر على حسب حالته الصحية وسنه وسبب تساقط الشعر أو الصلع، ولا يجب أن تتوقع نتيجة مباشرة بعد الحقن، فتجديد خلايا الشعر يأخذ فترة لا تقل عن شهر أو شهرين ولا تظهر النتيجة النهائية قبل ستة أشهر.

قد تظهر النتائج الأولية بعد الجلسة الثالثة أو الرابعة وتكون في صورة ظهور طفيف للشعر القصير في أماكن الحقن، ثم ينمو الشعر بصورة أكبر وأكثف حتى يصل إلى الكثافة الطبيعية التي كان عليها الشعر قبل تساقطه، وستلاحظ أن الشعر الجديد ينمو بشكل صحي وجميل مما يظهر فوائد البلازما للشعر.

 

قبل وبعد حقن الشعر بالبلازما

تعالج إبر البلازما للشعر التساقط المستمر للشعر أو الصلع، ويفضل بدء استخدام إبر البلازما قبل الوصول للصلع التام مما يجعل العلاج يأخذ وقت أطول ولن تكون النتائج مثالية، لذلك يستحب البدء بالعلاج فورا عقب ظهور أعراض تساقط الشعر أو الصلع.

تحكي إحدى المريضات وتقول أنها كانت تتبع حمية قاسية لخسارة الوزن، ولكن أثر ذلك سلبا على جمال بشرتها وأدى لتساقط شعرها بصورة مرعبة الأمر الذي أدى إلى جعلها تستخدم كل منتجات إنبات الشعر ومنع التساقط، ولكنها لم تؤدي إلى النتيجة المطلوبة، ونصحتها إحدى صديقاتها أن تجري عملية زراعة للشعر ولكن تكاليف العملية كانت كبيرة ولم تكن في مقدرتها تحملها، حتى سمعت عن تقنية حقن الشعر بالبلازما وعرفت أن تكاليفها معقولة وأنها إجراء غير جراحي بسيط لا يسبب الألم.

بالفعل توجهت إلى أحد أطباء التجميل المتخصصين الذي حدد لها 5 جلسات يفصل ما بين كل جلسة وأخرى أسبوع، وبعد الجلسة الثالثة رأت النتائج الأولية للحقن، وبعد حوالي 4 أشهر من الحقن عاد شعرها كما كان بمظهر حيوي و صحي، ولم يتساقط بعد ذلك.

 

حقن البلازما للوجه

يمر بنا العمر والوقت يمضي بلا رجعةٍ ومهما حاولنا الحفاظ على أنفسنا وأجسادنا تبقى ندوب العمر في وجوهنا وأجسادنا حقًا علينا وأمرًا لا مفر منه ولا مهرب، كانت إحدى السيدات تخاف من آثار العمر وندوبه في وجهها وتخشى أن يتجعد جلدها وتظهر آثار العمر عليه مع الوقت لذلك اتخذت قرارًا غريبًا! كان أن تعتزل الضحك والابتسام تمامًا لمدة خمسين عامًا لم تضحك فيها مرةً واحدةً خشية أن تظهر عليها التجاعيد.

لربما نجحت معها تلك الخطة بالكاد، لكن هل يستحق أن ندفع ضحكنا وسعادتنا ثمنًا للخوف من التجاعيد وفقدان البشرة نضارتها ورونقها وملمسها الأملس وحدوث الترهلات في بعض الأماكن منها بينما تنتفخ أماكن أخرى وتفقد بياضها وتكون جيوبًا في وجوهنا وفي إمكان العلم أن يجد لنا طرقًا أخرى فعالة؟

يبدو أن القرار تم اتخاذه في هذه المسألة منذ أن دخلت ابر البلازما للوجه عالم التجميل لتصنع فيه قفزةً وتخرج لنا نتائج لم يكن يحلم بها البعض أبدًا.

 

مصدر البلازما

البلازما ليست علاجًا كيميائيًا ولا مصدرًا خارجيًا لمادةٍ مجهولةٍ ستبدأ الإشاعات بالدوران حولها وسيبدأ الناس في التشكيك من مواصفاتها ومكوناتها وإنتاجها، فهل هناك أفضل من أن تحصل على علاجٍ يكون مضمونًا بالنسبة إليك ضمانًا أشبه باليقين من صحته لأن جسدك الخاص هو الذي قام بتصنيعه؟

توجد البلازما كواحدةٍ من مكونات الدم الذي يسير في عروقنا جميعًا، ويتكون الدم من خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية وسائل شفاف في قوام الدم هو البلازما والذي يحتوي على الفيتامينات والمعادن والهرمونات، وهو السائل الذي يتم استخدامه داخل ابر البلازما المستخدمة لتجميل الوجه، إذًا فعلاجك الخارجٌ من دمك ومن عروقك يجعلك متأكدًا من سلامة المصدر وأمانه.

 

ماذا تفعل البلازما للوجه

تُستخدم البلازما الغنية بالصفائح الدموية في حقن الوجه وهي تقوم بعدة أدوارٍ داخل البشرة ما إن يتم حقنها تحتها، فتأتي فوائد البلازما للوجه من الصفائح الدموية التي تُعتبر وظيفتها الأساسية هي العلاج وتحفيز الأنسجة المتضررة على العلاج وإنتاج خلايا جديدة، بينما تحتوي البلازما على البروتينات والفيتامينات والمعادن المختلفة وتقوم على تحفيز البشرة وما تحتها لإنتاج الكولاجين وتساعد البشرة وتحفزها على العودة لحالتها الأولى واستعادة نضارتها وملمسها وملء التجاويف التي سببتها التجاعيد فيها فيقل ظهورها وتأثيرها على الشكل العام للبشرة.

تعطي البلازما مع الوقت نتائج مذهلة فيظهر الجلد براقًا نضرًا مرةً أخرى وتختفي الفروق اللونية فيه والشحوب الذي يظهر على أجزاء منه، كما تقل التجاعيد وتستعيد البشرة ملمسها الناعم وقوامها الغني الذي تبدو عليه الصحة، فالبشرة الضعيفة تبدو جافةً ونحيلةً وكأنها على وشك التمزق إن جذبتها بقوة لكن هنا تعود إليها قوتها وقوامها ثانيةً.

 

إنتاج البلازما

لم تكن فكرة البلازما وحقنها واستخدامها في العلاج جديدةً بل تم استخدامها قديمًا منذ السبعينات ولكن في استخداماتٍ طبيةٍ مختلفة، لكنها اقتحمت عالم التجميل مؤخرًا استنادًا على مفعولها وآثارها الطيبة في عالم الطب بشكلٍ عام.

يتم تحضير البلازما بسحب عينةٍ من الدم من المريض نفسه وإضافة موانع للتجلط عليها لأن الدم سريع التجلط وإذا لم تُضف تلك المواد له ستفسد العينة. لسنا بحاجةٍ لعينةٍ ضخمة وإنما عيناتٌ تكاد تكون رمزية، ثم بعدها توضع في أنابيب خاصة وتدخل في جهاز الطرد المركزي والذي تعمل آليته على فصل مكونات الدم عن بعضها، وبشكلٍ أكثر تحديدًا تفصل خلايا الدم الحمراء والبيضاء في سائلٍ أحمر لزج القوام كثيف عن البلازما الشفافة السائلة بكل مكوناتها، بعدها يتم سحب البلازما واستخدامها في الحقن، وبهذا أصبحت لدينا ابر البلازما للوجه.

 

دواعي حقن البلازما للوجه

هناك العديد من الدواعي والحالات التي تُستخدم فيها حقن البلازما منها:

1. الآثار التي تظهر على الوجه مع تقدم العمر كترهل الجلد وضعفه وفقده نضارته وملمسه الناعم.
2. الندوب المختلفة في بشرة الوجه كالتي تظل موجودةً بعد علاج حب الشباب مثلًا وتضايق الكثيرين بمظهرها السيء الذي يترك أخاديدًا وحفرًا وندوبًا في البشرة.
3. عدم تناسق ملمس البشرة ولونها كوجود الهالات السوداء أو القاتمة حول العينين فتساعد البلازما على التخلص منها، كما أنها تساعد عللى التخلص من الجيوب التي تتكون في البشرة إما نتيجة التقدم في العمر أو التعب والإرهاق أو المرض أو أيًا كانت.
4. لها استخداماتٌ تجميليةٌ أخرى موضعية مثل عملية توريد الشفاه وإبرازها وتجميلها، وأثبتت البلازما قدرتها الفعالة على مساعدة الشعر على النمو لذلك قد يستخدمها البعض في عملية زرع الشعر ويستخدمها البعض الآخر في عمليات زراعة اللحية.

لن تجد حلًا سحريًا فوريًا بعد حقن البلازما للوجه ولن تخرج من عملية الحقن فتنظر في المرآة وتجد نفسك تخلصت من كل العيوب التي دخلتها بها لتوك من ثلاثين دقيقة فذلك أمرٌ بعيدٌ عن المنطق! البلازما بحاجةٍ للوقت لتقوم بالعلاج كاملًا لذلك إن أردت أن ترى نتائجها الفعالة فعليك أن تصبر وتقارن على المدى الطويل كل فترة فستلمس التغير الحادث حينها.

 

الفرق بين حقن البلازما وبين المواد الأخرى

لم تجد البلازما نفسها وحيدةً على الساحة بدون منافسين أقوياء آخرين كما أن بعض هؤلاء المنافسين استغل البعض من عيوب ونقاط الضعف في علاج البلازما للوجه فظهر أكثر تفوقًا لكن الحقيقة ليست كذلك.

حين نأتي للمقارنة بين أسلوب عمل البلازما وبعض المواد الأخرى نجد أن البلازما تقوم بعمليةٍ تحفيزية وتتعاون مع البشرة والأنسجة في الخروج بالنتيجة المرجوة كما قلنا سابقًا، في حين أن تلك المواد التي تُستخدم بنفس الطريقة عن طريق الحقن تحت الجلد ولنفس الغرض يكون لها سيبلٌ آخر في العمل فهي لا تتدخل في عمل الأنسجة ولا تقترب منها وإنما تعمل هي وحدها على ملء التجاويف الموجودة بسبب التجاعيد أو علاج الندوب والجيوب ومحاولة جعل البشرة مستوية عن طريق ملء التجاويف الموجودة فيها.

وفي حين أن تلك المواد لها قوامٌ صلب أو شبه صلب ليتمكن من الثبات وتثبيت البشرة يكون للبلازما قوامٌ سائل وهو ما يجعلها أفضل بالتأكيد من ناحية الملمس، كما أن كونها سائلة يجعلها قادرةً على الوصول لأماكن وتجاويف لا تصل إليها المواد الصلبة الأخرى بسهولة.

فرقٌ آخر سيجعلك تفكر في الأمر أكثر من مرة وهو كون البلازما حلًا طويل المدى فتأثيره على البشرة طويل ويجعل الأنسجة تتحفز للعمل والإنتاج، كما يزيد التأثير وتظهر النتائج أفضل وأفضل بمرور الزمن، في حين تكون المواد الأخرى مؤقتة وفترة دوامها قصيرة بعدها يتخلص الجسد منها لأنها تبدو غريبةً عنه أو لا أهمية لها ما يجعلك مضطرًا للقيام بحقنها مرةً كل عدة أشهر، وبالطبع لا داعي لذكر حقيقة أنه بمرور الزمن يقل التأثير الحسن بالتدريج ويعود الوجه لحالته القديمة.

يقوم البعض للاستفادة من مميزات الاثنين بمزجهما وحقنهما معًا فبذلك يحصل على التأثير الفوري والسريع في حين يُعطي البلازما فرصتها للعمل في هدوء وإنتاج التحسين التدريجي للبشرة، وبذلك مع تقدم الزمن تختفي المواد الأخرى لكن لا يختفي أثرها لأن نتائج البلازما الحسنة بدأت بالظهور وستدوم.