إتّصال
واتس أب
ماسنجر
إيميل

عمليات تكميم المعدة



يعاني البعض من كبر كميات الطعام الذي يتناولونها كسببٍ رئيسي من أسباب زيادة الوزن، فمع الوقت ومع الاعتياد على تناول الوجبات الكبيرة تتسع معداتهم وتزيد من قدرتها على تخزين كميات الأكل وهو ما يذهب مباشرةً لمخزون الجسم من الدهون بشكلٍ رئيسيٍ مسببًا زيادة الوزن

 

انواع عمليات تكميم

عملية تكميم المعدة بالمنظار

عملية تكميم المعدة بالمنظار هي واحدة من أبرز عمليات السمنة المفرطة، وهي تعد عملية حديثة نسبيا، حيث ظهرت عام 2003، وهي وليدة نتائج البحث العلمي حيث تم اكتشاف سبعة هرمونات سلبية توجد في المعدة تسبب الجوع والسمنة ومرض السكر، ومن هنا جاءت فكرة قص هذا الجزء من المعدة للتخلص من هذه الهرمونات وأيضا تصغير حجم المعدة.
تتم عملية تكميم المعدة بواسطة المنظار الجراحي الذي جعلها أكثر أمنا وبدون مخاطر أو مضاعفات ويتم قص الجزء الضار من المعدة الذي يحتوي على الهرمونات السلبية التي تؤثر على الصحة وتسبب الجوع والسمنة ومرض السكر، فيتم قص حولي 5/4 حجم المعدة وترك 5/1 المعدة فقط، فيصبح حجم المعدة صغير، وبالتالي يأكل المريض كمية صغيرة من الطعام تشعره بالشبع لفتره طويلة ويفقد المريض شهيته للطعام.
الجزء الذي يتم قصه من المعدة هو الجزء الضار من المعدة وبقصه تتحسن صحة الأنسان ولا يضر مطلقا بصحة الجسم، وهنا يجب التنويه أن بعد سنة من العملية يكبر حجم المعدة قليلا فيصبح الجسم يأخذ كفايته من الطعام

مميزات عملية تكميم المعدة بالمنظار

تتم بالمنظار الجراحي مما جعلها عملية أمنة وسهلة حيث تتم بأحداث أجهزة المناظير الجراحية التي تعمل على عدم حدوث مضاعفات أو مخاطر.
تستغرق العملية 45 دقيقة ويتماثل المريض الشفاء في خلال أسبوع حيث يغادر المستشفى بعد يوم واحد من العملية ويمارس حياته الطبيعة خلال أسبوع.
تعمل على الشفاء من مرض السكر بنسبة 70% وذلك يرجع لقص الجزء من المعدة الذي يحتوي على الهرمونات الضارة والتي توثر بالسلب على نشاط البنكرياس
تقل شهية المريض أتجاه الطعام وتصبح شهيته قليله جدا
يفقد المريض 50% من وزنه الزائد خلال أول ستة أشهر، ويصل إلى وزنه المثالي خلال سنة، بعدها يكون حجم المعدة أتسع لتصبح كمية الطعام نفس احتياجات الجسم
هي العملية الوحيدة التي تحافظ على فسيولوجية الجهاز الهضمي واداءه حيث لا يوجد بها أي توصيل للمعدة بالأمعاء الدقيقة أو تغير مسار الطعام
تعمل عملية تكميم المعدة على أنقاص الوزن وبالتالي زيادة فرصة الحمل لدى السيدات وليس العكس ولكن يفضل الحمل والأنجاب بعد مرور سنة من العملية
أخذ المريض الفيتامينات والحديد أول ستة أشهر فقط كأجراء وقائي، بعدها يتم التوقف حيث أن حجم المعدة يكون أتسع قليلا

انواع اخرى من عمليات تكميم المعدة

  • تصغير حجم المعدة
  • قص المعدة
  • ربط المعدة

* – كون الجسم بحاجةٍ إلى مقادير محددة من الطعام للقيام بوظائفه الرئيسية وكل ما زاد عن تلك الحاجة يسبب السمنة، لذلك تعتمد عملية تكميم المعدة بشكلٍ رئيسيٍ على تلك النقطة بحيث يتم فيها تصغير حجم المعدة عبر إزالة جزء منها يبلغ حوالي 70-80% من حجمها تاركًا ممرًا أنبوبي الشكل أشبه ما يكون بثمرة الموز أو جزءًا صغيرًا أشبه بالوعاء الصغير، وهذه العملية لا يمكن العودة فيها مرةً أخرى وتركيب الجزء المزال ثانيةً.
بهذه الطريقة سيصبح الشعور بالشبع أمرًا سريعًا جدًا مجرد تناول الطعام وامتلاء الجزء الصغير الباقي من المعدة ولن تكون قادرًا على تناول كميةٍ أكبر، وبذلك تقل كميات الطعام التي تتناولها للكمية التي سيستهلكها جسدك فحسب دون أن يصبح هناك فائض يتم تخزينه ما سيساعدك على فقدان الوزن بشكلٍ كبير
تصنف عملية تكميم المعدة تحت بند العمليات الجراحية لعلاج البدانة وتختلف وتنقسم إلى عدة أنواع حسب الشخص وحالته الصحية ووزنه ورغبته وهدفه، أشهر وأنجح تلك العمليات هي عملية قص المعدة وترك أنبوب طولي منها يصل بين المريء والاثني العشر
في بعض الأنواع الأخرى يتم القص من الجزء العلوي من المعدة ثم قص الأمعاء الدقيقة وربطها بقمة المعدة وبذلك يتم تقليل كمية الطعام الداخل للمعدة والممتص للجسم بدخول طعام غير مهضوم إلى الأمعاء
الدقيقة مباشرةً فور تناوله فلا يُمتص ويخرج من الجسم بينما تقل كمية الطعام الموجود في المعدة والممتص بالطريقة الطبيعية.
* – يمكن أيضًا في نوعٍ آخر ربط المعدة وذلك عن طريق وضع رباط حول الجزء العلوي من المعدة لتقليل حجمها، وهو ما يحد من كمية الطعام التي تستوعبها فعندما يزيد الطعام من الطبيعي أن تتمدد المعدة، إلا أنه بوجود ذلك الرباط يمنعها من التمدد فيشعرك بالشبع والامتلاء ويمنعك من تناول أكثر من حاجتك
عندما يدخل الطعام ببطءٍ إلى معدتك سيشعرك ذلك بالشبع بالتأكيد وهو ما اعتمدت عليه تقنيةٌ أخرى يتم فيها إحداث ثقب في وسط المعدة ثم غلق المعدة من حوله ويتم ربط المعدة رأسيًا من الثقب في وسطها لقمتها، بينما يقوم الطبيب بتضييق الجزء الأفقي القريب من المريء وبذلك يصبح الجزء من المعدة الذي يصب فيه المريء الطعام صغيرًا وضيقًا ويتحرك منه الطعام إلى الجزء السفلي بكمياتٍ قليلة ستقلل حتمًاا من حجم وجباتك

إجراء عملية تكميم المعدة

في المعتاد تستغرق العملية عدة ساعات على حسب نوعها والحالة الصحية للمريض، في البداية تنقسم طريقة إجراء العملية لنوعين النوع الأول الطبيعي يتم فيه إحداث شق جراحي في البطن ثم تكميم المعدة وغلق الشق بعد ذلك، وهو نوع غير مفضل للجميع خاصةً النساء لأنه يترك ندبًا كبيرًا مكان الشق ويحتاج إلى عملية تجميلية لعلاجه.
أما النوع الآخر يتم فيه إحداث شقوق صغيرة جدًا في البطن ثم إدخال منظار جراحي تتم العملية عن طريقه، وبعد انتهاء العملية تُغلق تلك الشقوق كجراح صغيرة عادية وهو ماله مميزاته عن النوع السابق أولًا من الناحية الجمالية وثانيًا من حيث سرعة الشفاء والتعافي من العملية.
يستخدم الطبيب تخديرًا كليًا فيها وتكون أولوية أي طبيبٍ في البداية إجراء العملية بالمنظار الطبي لكن في حالاتٍ معينة قد يُضطر الطبيب للجوء للشق الجراحي، يصل الطبيب للمعدة ويقوم بمعالجة أنسجتها ويقص الجزء الذي يريد إزالته ثم يغلق الجزء الباقي، أحيانًا يزيل الطبيب المرارة تجنبًا لحصواتها وفي أحيانٍ أخرى تُعالج الحصوات عبر العقاقير دون إزالة المرارة