إتّصال
واتس أب
ماسنجر
إيميل

عملية شد الأفخاذ



من منا لا يرغب في جسد تام التناسق؟ من منا لا يتمنى جسداً جذاباً مشدوداَ كأجساد عارضي الأزياء؟ من منا لم يحاول الاحتفاظ بجمال وفتوة الشباب لأطول فترة ممكنة؟ بالتأكيد بيننا من يحاول تحقيق حلم الحفاظ على هذا الجسد من خلال إتباع الحميات الغذائية وحدها فلم يحقق هدفه. بعضنا التزم بالعادات الصحية وممارسة الرياضة لكن طبيعة التقدم في العمر صدمته بترهلات الفخذين.

متى تكون عملية شد ترهلات الفخذين هي الحل؟ وكيف تختلف هذه العملية عن عمليات تنحيف الأفخاذ من خلال شفط الدهون؟ ما هي تكلفة عملية شد الأفخاذ؟ وما هي أفضل العيادات والمراكز الطبية التي يمكنني اللجوء إليها لإجرائها؟ ما هي المخاطر المحتملة لها؟ وما هي النتائج التي يمكن أن أتوقعها منها؟ كل هذا وأكثر تعرفه معنا في هذا المقال.

 

ما هي عملية شد ترهلات الفخذين ؟

عملية شد الأفخاذ (thigh lift) هي عملية يتم فيها شد جلد الفخذين واستئصال الأجزاء الزائدة منهما، مع التخلص من بعض تراكمات الدهون في منطقة الفخذين، وبخاصة من داخل الفخذين (inner thighs). ليس الهدف الرئيسي من هذه العملية تنحيف الأفخاذ في حد ذاته، فالحالات التي يرغب فيها الشخص في التخلص من دهون الفخذين، يمكنه اللجوء إلى عملية شفط دهون الفخذين، ويشترط في هذه الحالة أن يتمتع الجلد بالمرونة اللازمة ليستعيد شكل الجسم بعد التخلص من العملية. أما في الحالات التي فقد الجلد فيها مرونته وبدا عليه الترهل، فإن الطريقة المثالية للعلاج تكون هي جراحة شد ترهلات الفخذ.

قد تتم هذه العملية بمفردها أو مع بعض العمليات الجراحية الأخرى مثل شد البطن أو شد المؤخرة والجزء السفلي من الجسم. الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى ترهل منطقة الفخذين، فتتمثل فيما يلي:

• تراكم الدهون في منطقة الأرداف والفخذين لأسباب وراثية.
• فقدان نسبة كبيرة من الوزن خلال فترة قصيرة بسبب إتباع حمية غذائية أو بعد عمليات شفط الدهون.
• فقدان الجلد لمرونته بسبب عدم اتباع العادات الصحية السليمة.
• فقدان الجلد لمرونته بسبب التقدم في العمر.
• التغيرات الهرمونية الناجمة عن تكرار الحمل والولادة.

 

ما هي أنواع عمليات شد الفخذين ؟

1. شد الفخذين من الداخل (في حالة تركز الجلد الزائد والترهلات في الثلث الأول من الفخذ)
2. شد الفخذين طولياً (في حالة ترهل الفخذ دائريا حتى الركبة)
3. شد الفخذين مع المؤخرة
4. شد البطن الموسع (والذي يشمل البطن والأرداف، والفخذين)

 

من العوامل التي تتوقف عليها تكلفة عملية شد الأفخاذ:

1. مكان الجلد والدهون الزائدة التي ترغب في التخلص منها. يؤثر موقع الدهون والجلد الزائد في الفخذ على مكان الشق وعلى التقنية الجراحية المستخدمة، وكلاهما يؤثر بدوره على التكلفة. عامة كلما كان الشق أصغر وكان الجلد الذي يتم التخلص منه أقل، تقل التكلفة.
2. أي اختبارات تشخيصية يتطلبها الأمر. ربما يتطلب الأمر إجراء بعض اختبارات الدم أو عرضك على اختصاصي ليقيم استقرار حالتك وصلاحية إجراء العملية بالنسبة لك.
3. مؤهلات الجراح الذي يجري لك الجراحة. بالطبع يميل الأطباء الأكثر خبرة إلى رفع أجورهم، لكن هذا لا يعني بالضرورة أنك تكلف أكثر، فالتعامل مع جراح ممتاز سيوفر عليك أي تكلفة قد تنفقها في محاولات علاج أخطاء الجراحين الأقل خبرة، كما سيوفر عليك المعاناة وفترات التعافي الطويلة بسبب خبرتهم التي تمكنهم من الحصول على أفضل النتائج بأقل مضاعفات ممكنة.
4. حالتك الصحية عامة. أي حالة صحية تزيد من مخاطر إجراء العملية أو التخدير قد تزيد من تكلفة العملية أيضًا.
5. المكان الذي تجري فيه العملية. متوسط مستوى المعيشة في المكان الذي تجري فيه العملية، وكذلك متوسط الضرائب والأجور، فكلما ارتفع مستوى الدخل وتكاليف المعيشة في بلد ما كلما زادت تكلفة إجراء العملية فيها.
6. هل تتضمن العملية تكلفة الرعاية والأدوية التي تليها. مسكنات الألم التي ستتناولها بعد العملية، والمضادات الحيوية، وغيرها من الأدوية، والملابس الضاغطة التي يلزمك ارتدائها بعد العملية لتقليل التورم، وغير هذا من المستلزمات التي تحتاج إليها بعد العملية. قد يمثل كل هذا جزء من التكلفة التي تعرضها عليك المستشفى، وقد تضطر لدفع تكلفتها بشكل منفرد بعيدًا عن تكلفة العملية الجراحية.
7. نوع التخدير المستخدم في العملية. هل ستلجأ إلى التخدير الكلي؟ بالطبع ترتفع تكلفة التخدير الكلي عن التخدير النصفي، أو التخدير الموضعي مع استخدام تهدئة. ويمكنك مع طبيبك أن تحدد أنسب الإجراءات في حالتك.
8. أي عمليات تجميلية أخرى ترغب في إجرائها بالإضافة إلى عملية شد الأفخاذ. بالطبع ترفع هذه العمليات من المبلغ الذي تدفعه، لكنها تقلل التكلفة المنفردة لكل عملية، وهذا لأنها تجمع بين العمليتين تحت نفس التخدير ونفس فترة التعافي.
9. التأمين الطبي. في معظم الأحوال لا يغطي التأمين الطبي عمليات التجميل عامة، وعمليات شد الفخذ خاصة، لأنها تعتبر عملية اختيارية. ومع هذا، فإنك إن فقدت كمية كبيرة من الوزن فأصبح الجلد المترهل يسبب مشاكل طبية مثل الإصابات المتكررة بالعدوى الجلدية، أو يعيق حركتك، فيمكن أن يغطي تأمينك الطبي بعض تكاليف هذه العملية.
ويمكنك مناقشة تكاليف العملية مع طبيبك خلال جلسة الاستشارة الأولية.

هذه الشروط تساعد في الحفاظ على سلامتك، وتحقيق أفضل النتائج الممكنة، وهي تتضمن:

• الرغبة في التخلص من الجلد الزائد ومن بعض الأنسجة الدهنية فيها وليس من كمية كبيرة من الدهون المتراكمة في الفخذين. يمكن لجراح التجميل أن يخلصك من بعض الدهون الزائدة في منطقة الفخذين، لكن عملية شد الأفخاذ ليست مصممة لهذا الغرض، ولا يمكنك اعتبارها بديلاً مناسباً لنمط الحياة الصحي، أو لعمليات شفط الدهون إن كنت بحاجة إليها، وهي مرحلة تلي الوصول إلى الوزن المناسب ولا تسبقها.
• استقرار وزن الجسم. إذا كنت في وزنك المثالي فستساعدك هذه العملية وتسعدك نتائجها، أما إذا كنت تخطط لفقدان المزيد من الوزن بعد العملية، فيمكن أن يترهل فخذيك ثانية بعد فقدان الوزن. كذلك الزيادة الكبيرة في الوزن يمكن أن تؤثر على نجاح العملية.
• الحالة الصحية الجيدة. يمكن أن تعرضك الأمراض المزمنة غير المستقرة (مثل السكري وارتفاع ضغط الدم إلى العديد من المخاطر التي يجدر بك محاولة تجنبها. إذا كنت مصاباً بالسكري أو بأي مرض مزمن آخر فينبغي أن تكون في حالة صحية مستقرة وأن تفكر في خياراتك الأخرى غير الجراحية.
• أن تكون من غير المدخنين. التدخين يؤثر على التئام الأنسجة ويجعل عملية التعافي بعد العملية صعبة للغاية. إذا كنت من المدخنين وترغب في إجراء هذه العملية فيمكنك الإقلاع عن التدخين في الفترة التي تسبق العملية وحتى تتعافى منها.
• أن تكون في حالة نفسية مستقرة. بحيث تكون متأكداً من قرارك ومدركاً لعواقبه.
• أن تتمتع بتوقعات إيجابية وواقعية لنتائج عمليتك. سيعطيك طبيبك كل المعلومات اللازمة عن النتائج المحتملة لعمليتك. المبالغة في توقعاتك يمكن أن تصيبك بالإحباط وخيبة الأمل.
• أن تكون قادراً على الالتزام بنظام حياة صحي بعد العملية. وهذا لتتمكن من الحفاظ على النتائج التي حققتها من خلال العملية.
تستغرق فترة النقاهة من عملية شد الأفخاذ مرحلة طويلة نوعاً للتعافي فتتراوح بين ثلاثة إلى ستة أسابيع قبل أن تتمكن من العودة لممارسة أنشطة حياتك الطبيعية. وقد تضطر أيضاً إلى التوقف عن ممارسة الأنشطة العنيفة لفترة أطول قليلاً. وعامة فإن التعافي من عملية شد الفخذين سيتم بسهولة ويسر إذا التزمت بتعليمات الطبيب بالكامل قبل العملية وبعدها.

خطوات إجراء عملية شد ترهلات الفخذين

التخدير

تخضع في هذه الجراحة إلى تخدير كلي أو نصفي، أو حتى تخدير موضعي بالإضافة إلى تنويم وتهدئة (Sedation)، لكنك لن تتمتع بكل هذه الخيارات في حالة عمليات شد الجسم الموسع الذي لابد أن يتم تحت تخدير كلي.

الشق الجراحي

يختلف مكان الشق الجراحي بحسب حالة المريض. فهناك الشق الدائري الذي يتم على دوران الفخذ (ولا يصلح هذا النوع إلا لشد الترهلات التي تتركز أعلى الفخذ فقط) وهناك الشق الطولي الذي يسمح بشد الفخذين بالكامل لكنه أكبر كثيراً وقد يترك ندبة أكبر.

شد الجلد والتخلص من الدهون والترهلات

يتخلص الطبيب من الجلد الزائد والدهون الزائدة والأنسجة التي تشكل الترهلات جراحياً عن طريق قصها.

إغلاق الشق الجراحي

يبدأ الطبيب في اغلاق الشق الجراحي بغرز جراحية تجعل الندوب غير ظاهرة قدر الإمكان.

جراحة شد الفخذ من الجراحات الكبرى التي تتضمن العديد من المخاطر، ومنها مثلاً مخاطر التخدير الكلي، ومخاطر النزيف، ومخاطر الندوب الكبيرة أو العدوى بعد العملية، بل إن المخاطر التي تتضمنها العملية قد تشمل حتى إجراء عملية أخرى لإصلاح أخطاء حدثت أثناء التئام الجروح أو عدم تساوي في الفخذين. وعامة فإن اختيار الطبيب الجيد هو ما يضمن لك تحقيق نتائج جيدة.